الأربعاء 30 يوليو 2014 - الساعة 24:13
    

مدير عام الشرطة
حالـــة الطقــــــــس
اليوم غدا بعد غد
19-28 19-30 20-30
أسعار العملات

شرطة محافظتي رام الله و البيرة

محافظة رام الله والبيرة

في مطلع القرن الحالي كانت رام الله مركزا لناحية تحمل اسمها واشتملت ناحيتها آنذاك على خمسة قرى وثلاث قبائل, ثم أصبحت بعد عام 1948 مركزا لقضاء رام الله التابع لمحافظة القدس. وفي عام 1967 احتلت كغيرها من المدن الفلسطينية. تقع رام الله على بعد 16 كم شمال القدس فوق عدة تلال تتخللها أودية قليلة العمق وترتفع عن سطح البحر 870 م.

رام الله بمعنى ( قضى الله أو أراد الله ) هي مدينة مهمة في الضفة الغربية تحتل مركزا سياسيا يجعلها قريبة من العاصمة لوجود معظم مكاتب السلطة الوطنية الفلسطينية فيها بالإضافة إلى المقر الرئيسي للرئيس والمقرات العامة لأجهزة الأمن الفلسطيني كما تعتبر العاصمة الثقافية لوجود عدد من المراكز الثقافية الفلسطينية النشطة فيها وهي مركز محافظة رام الله والبيرة.

البيرة وهي توئم رام الله بنيت فوق مدينة كنعانية بمعنى ( أبار ) وهي مدينة قديمة بتاريخها ترتفع عن سطح البحر 850 مترا وهي ملاصقة تماما وتتداخل حدودها مع مدينة رام الله.

وتضم محافظة رام الله والبيرة إضافة إلى مدينتي رام الله والبيرة بيت ونيا و78 تجمعا سكانيا أخر منها خمسة مخيمات. بلغ عدد سكان المحافظة حسب نتائج التعداد العام لسنة 2007 ما يقارب 263 ألف نسمة.

ان مدينتي رام الله والبيرة تخضعان بشكل كامل لسيطرة السلطة الوطنية الفلسطينية أصبحت ( كأمر واقع ) المقر المؤقت للسلطة وتحوي كافة المقرات السيادية من مقر الرئيس والوزارات والسفارات اضافة لكافة المقار العامة لقوى الأمن الفلسطينية .

وقد تعرضت تلك المقرات الى دمار كبير الحقته الة الحرب الاسرائيلية كجزء من الهجمات المستمرة على المدينتين في فترة الانتفاضة الفلسطينية الثانية  مما ادى الى تعطيلها الى حد كبير . وقد عادت هذه المقرات للعمل في الفترات اللاحقة للاجتياح الإسرائيليه جاعلة من رام الله العاصمة الادارية المؤقتة للسلطة الوطنية الفلسطينية .

نبذة عن شرطة محافظة رام الله والبيرة

أسس أول مركز للشرطة في رام الله مع انتشار قوى الأمن الفلسطيني فيها بتاريخ 28/12/1995. وكان المقر الوحيد للشرطة هو ( المركز القديم ) وهو مبنى قديم من عهد الانتداب البريطاني أقدمت آلة الحرب الإسرائيلية على قصفه وتدميره بالكامل مع نهاية العام 2000 في أول عملية قصف لمقار السلطة الفلسطينية مع بداية اندلاع الانتفاضة الثانية.

بعد انتشار قوى الأمن الفلسطيني في رام الله بستة اشهر أي في منتصف عام 1996 تم افتتاح المخافر الشمالية وهي أربعة مخافر شرطة تقع في قرى شمال رام الله هي بيرزيت ودير غسانة وأبو فلاح وعارورة. حيث مارست هذه المخافر عملها الشرطي في مناطق لا تخضع بشكل كامل لسيطرة السلطة الفلسطينية وأقدمت قوات الاحتلال على إغلاقها مع اشتعال الانتفاضة الثانية.

في عام 2008 تم استحداث مركزي شرطة جدد في كل من بيتونيا وأم الشرايط  وتم إعادة افتتاح المخافر الشمالية الأربعة وتحويلها إلى مراكز شرطة تمارس عملها بشكل كامل ومهني .

لوحة شرف لشهداء شرطة محافظة رام الله والبيرة

خلال مسيرة شرطة محافظة رام الله والبيرة وعلى مدى خمسة عشر عاما قدمت أثناء قيامها بوابها أربعة عشر شهيدا سقطوا أثناء قيامهم بوابهم الوطني والمهني وهم:

الشهيد قاسم عطا السيد المغربي

الشهيد جاد حمادي خليف خليف

الشهيد عمر محمد عبد الله وهدان

الشهيد سامر خليل محمد الشمالي

الشهيد حسن تيسير محمد زبيدي

الشهيد رفيق محمد محمود صقر

الشهيد بهاء محمد ابراهيم تميم

الشهيد محمد ذياب اسعد سماعنة

الشهيد محمد خليل اسماعيل حمودة

الشهيد جبر عيد محمود غرابلي

الشهيد نائل تحسين حسين رمضان

الشهيد زكي عامر زكي عاشور

الشهيد رامي عزام محمد بشير

الشهيد خرتشوف صالح يوسف عزام

لوحة شرف لمدراء شرطة محافظتي رام الله والبيرة :

تولى إدارة شرطة محافظة رام الله والبيرة منذ تأسيسها وحتى اليوم عشرة من الضباط الأكفاء  الذين ساروا بها خطوات إلى الأمام وحققوا إنجازات شهد لها الجميع وهم :

العقيد صائب الريس

العقيد لؤي جاد الله

العقيد فراس العملة

العقيد كمال الشيخ

العقيد محمد صلاح

العميد بلال ابو زيد

العقيد تيسير منصور

العميد ماجد الهواري

العقيد عيسى حجو

العقيد يوسف عزريل

العقيد منير التلباني

   
عن الموقع | إتفاقية الإستخدام | إتصل بنا | الرئيسية