الرئيسية
مراكز الشرطة
محافظات الضفة الغربية

الشرطة تقبض على 4 أشخاص وتضبط بحوزتهم مواد مخدرة في رام الله

رام الله –  ألقت الشرطة اليوم القبض على 4 أشخاص وضبطت بحوزتهم مواد يشتبه أن تكون مخدرة في اربع قضايا منفصلة في محافظة رام الله والبيره.

وذكر بيان إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة أنه وبناء على معلومات وردت للشرطة من مصادر صديقة تفيد حيازة وتعاطي شخص لمواد يشتبه ان تكون مخدرة داخل منزله في البيرة، على الفور توجهت قوة من شرطة مكافحة المخدرات تساندها شرطة رام الله والبيرة، وتمكنت من القاء القبض عليه، وبتفتيش المنزل وفقا لمذكرة صادرة من النيابة العامة، عثر في غرفة نومه على قطعتين  صغيرتين بنية اللون يشتبه ان تكون مادة الحشيش المخدرة و7 كبسولات شفافة بداخلها مادة خضراء اللون مطحونة وكيس صغير بداخله ايضا مادة خضراء اللون مطحونة يشتبه ان تكون من نوع القنب الهندي المهجن "هايدرو" بالاضافة الى أدوات تستخدم للتعاطي.

والقضية الثانية وفي منزل مجاور في البيرة، بناء على معلومات وردت للشرطة من مصادر صديقة حول حيازة وتعاطي شخص لمواد يشتبه ان تكون مخدرة، نفس القوة تمكنت من القاء القبض على الشخص المشتبه به، وبتفتيش المنزل وفقا لمذكرة صادرة من النيابة العامة، عثر في غرفة نومه على قطعة صغيرة بنية اللون يشتبه ان تكون مادة الحشيش المخدرة بالاضافة الى أدوات تستخدم للتعاطي.

والقضية الثالثة وخلال عمل دورية لشرطة المباحث في منطقة الطيرة غرب رام الله تم الاشتباه باشخاص داخل مركبة، وبتفتيشهم عثر بحوزة أحدهم على سيجارة بداخلها تبغ مخلوط بمادة بنية اللون يشتبه ان تكون مادة الحشيش المخدرة وتم تسليمه والمادة المضبوطة لشرطة مكافحة المخدرات.

وفي القضية الرابعة بعد ورود معلومة لشرطة مكافحة المخدرات تفيد بان شخص يحوز على مواد يشتبه ان تكون مخدرة في منزله في بلدة غرب رام الله، توجهت قوة الى المنزل وبتفتيشه وفقا لمذكرة صادرة من النيابة العامة، عثر على كيس صغير داخل نيجارة الحمام بداخله قطعة صغيرة بنية اللون يشتبه ان تكون مادة الحشيش المخدرة بالاضافة الى أداة تستخدم للتعاطي.

وأكد البيان بأن الشرطة أحالت المشتبه بهم الاربعة والمضبوطات إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم أصولا .

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية


عدد الحروف المتبقية: 500
التعليقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر