الرئيسية
مراكز الشرطة
محافظات الضفة الغربية

الشرطة تشارك في فعاليات إحياء ذكرى النكبة(70) في جنين

جنين – شاركت الشرطة في فعاليات إحياء ذكرى النكبة (70) للشعب الفلسطيني في العودة إلى ارض الآباء والأجداد واستذكار نضالات الشهداء والجرحى والأسرى والمبعدين والتي جرى  تنظيمها في ساحة الشهيد ياسر عرفات برعاية عطوفة اللواء ابراهيم رمضان واللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة.

وذكر بيان لإدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة، بأنه قد شارك في حضور هذه الفعاليات عطوفة اللواء ابراهيم رمضان محافظ محافظة جنين والسيد صالح رافت عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح والعقيد ناضر عمر قائد المنطقة والعقيد حقوقي عبد اللطيف القدومي مدير شرطة المحافظة ومدراء الاجهزة الامنية وضباط وضباط صف وأفراد الأجهزة الأمنية وامين سر الاقليم وأعضاء من المجلس التشريعي والثوري في المحافظة ومسؤول اللجنة الشعبية للاجئين واللجنة الوطنية العليا لاحياء ذكرى النكبة وممثلين عن المؤسسات الرسمية والشعبية في المحافظة وحشد كبير من أهالي المحافظة .

وفي كلمته اكد عطوفة اللواء ابراهيم رمضان على حق العودة وانه حق مشروع وواجب وطني لا يمكن التنازل عنه كما و انه واجب أخلاقي بحق الأرض والتراب الفلسطيني الطاهر.

واشار الى أهمية إرساء قواعد هذه الذكرى الأليمة في نفوس أبناء الشعب الفلسطيني لتكون الحافز الدائم لهم للمطالبة بحق العودة لكونه من الثوابت الفلسطينية المتجذرة والتي لا يمكن التنازل عنها فهي الجزء المكمل للهوية الفلسطينية والوجود الاصيل للشعب الفلسطيني على ارضه وترابه الطهور.

وفي كلمة السيد صالح رافت أكد على أن الشعب الفلسطيني يخلد هذه الذكرى ويمجدها ويزرع في نفوس أبناءه أن الوطن واحد وان العودة للأرض آتية لا ريب في ذلك وأنه مهما طال الزمن سيتحقق حلم هذا الشعب الذي لا تثنيه ولا تقلل من عزيمته الخطوب التي مر بها وانه يقف دائما شامخا أمام كل التحديات خلف قيادته الحكيمة وعزيمة قائدها فخامة الرئيس محمود عباس ليحقق ما يصبوا إليه .

وفي كلمته الممثلة للجنة الشعبية لشؤون اللاجئين بين السيد جمال الشاتي على ان حق العودة  اساس ولا تنازل عنه وان اللاجئين  هم الان في محطات انتظار لا اقامه لانهم عائدون الى اراضيهم وبلداتهم لا محالة فمفتاح العودة الى المنازل والقرى والبلدات هو موجود في جيب كل واحد منهم لا ينسى هذا الحق ومواصلة ذلك تنتقل من جيل الى جيل واشار الى ان الشعب الفلسطيني هو الشعب الرافع الرأس دائما لأنه شعب مناضل.

وتخلل الفعاليات تقديم للاغاني الوطنية التي تجسد ذكرى النكبة وأثرها الأليم على الشعب الفلسطيني وايقاف حركة السير لمدة (70) ثانية واطلاق صافرات الانذار بهذه المناسبة، حيث قامت دوريات شرطة المحافظة الراجلة والمحمولة بتامين هذه الفعاليات وتنظيم حركة المشاة والمركبات.

 



جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية


عدد الحروف المتبقية: 500
التعليقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر