الرئيسية
مراكز الشرطة
محافظات الضفة الغربية
تحت شعار "رمضان بـ أمان" إطلاق حملة السلامة المرورية

رام الله - المديرية العامة للشرطة - خلال اجتماع ضم كل من رئيس نيابة مكافحة الجرائم المرورية الأستاذ جميل سجدية والاستاذ عماد حماد  والاستاذه رايه العباسي ومدير شرطة المرور العقيد أبو زنيد أبو زنيد ومدير عام عضو مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق الاستاذ وضاح الخطيب، ومديرة الدائرة القانونية  الاستاذه  نيفين  أبو عيد و منتدى  شارك الشبابي وعدد من ممثلي الجهات الشريكة في مقر الصندوق، تم الاعلان عن اطلاق حملة توعية للسلامة مرورية تحت شعار "رمضان بـ أمان" وذلك ضمن الاستعدادات الوقائية والتوعوية لشهر رمضان المبارك، والتي تأتي في إطار الشراكة الرامية لتعزيز السلامة المرورية في فلسطين والحد  من  الحوادث.

وذكر بيان ادارة العلاقت العامة والاعلام بالشرطة، بأن الحملة ستتضمن خطة شاملة لتعزيز الوعي باشتراطات السلامة والوقاية والتصدي للسلوكيات المرورية السلبية، للحد من الحوادث المرورية والممارسات الخاطئة لبعض السائقين والتي تكثر في شهر رمضان، والضرر الناجم عن اتخاذ بعض السائقين من صومهم خلال الشهر الفضيل ذريعة لارتكاب المخالفات والجرائم المرورية التي تشكل خطراً على سلامتهم وسلامة المواطنين ومستخدمي الطريق.

وأضاف البيان، أنه سيتم العمل من خلال الحملة على تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات التي ستخاطب المجتمع بشكل عام ومستخدمي الطريق بشكل خاص من خلال وسائل الاعلام و الانشطة التطوعية والتي ستنفذ ميدانياً في عديد من المواقع.

وأكدت الحملة استعداد نيابة مكافحة الجرائم المرورية وادارة شرطة المرور والصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق والجهات الشريكة بكل إمكاناتها لتأمين راحة وسلامة الجمهور، من خلال ترسيخ الوعي المجتمعي بأبرز المخاطر والآفات السلبية الناجمة عن الاستخدام الخاطيء للمركبات وعبور الطرقات.

واشار البيان، أن شرطة المرور ستكثف دورياتها خلال الشهر الفضيل ضمن خطتها المرورية، وخصوصاً في أوقات الذروة على الطرق والشوارع العامة خاصة قبيل وبعد موعد الإفطار، كما دعت الحملة الجمهور إلى الالتزام باشتراطات السلامة والوقاية، وعدم وقوف المركبات بطريقة عشوائية تعيق حركة السير خاصة بالقرب من  المطاعم  ومحال الحلويات، ومناطق  التسوق، والمساجد خصوصاً خلال صلاة التراويح، مع تأكيد القائمين على الحملة بأن أمان المواطن المروري وتطبيق النظام هما هدف الحملة فجاءت بعنوان نقضي رمضان كلنا بأمان.



جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية


عدد الحروف المتبقية: 500
التعليقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر