الرئيسية
مراكز الشرطة
محافظات الضفة الغربية
مفتي قوى الامن يقدم محاضرة لمواقيف نظارة شرطة ضواحي القدس

ضواحي القدس -  أكد سماحة الشيخ محمد حسن صلاح مفتي قوى الأمن الفلسطيني على أن الخدمة التي يقدمها منتسبي الشرطة الفلسطينية للمواطن الفلسطيني هي عبادة جليلة، وأن من يخرق القانون سيحاسب أمام الله حتى لو افلت من عقاب القانون، جاء ذلك خلال محاضرة دينية لعدد من مواقيف نظارة شرطة ضواحي القدس اليوم في مديرية شرطة الضواحي  بحضور العقيد عمار مقبول مدير التوجيه السياسي والمعنوي بشرطة ضواحي القدس ومدير النظارة المقدم طارق السايس .

وذكر بيان إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، بأن ذلك جاء خلال زيارة مفتي قوى الأمن الفلسطيني لمديرية شرطة ضواحي القدس ولقائه بمدير شرطة المحافظة العقيد حقوقي مأمون فحماوي، وعدد من مدراء الإدارات والأقسام والمراكز ونوابهم، حيث رحب العقيد فحماوي بسماحة الشيخ وشكره على هذه الزيارات واللقاءات والتعاون الدائم والمتواصل والمستمر بتقديم المحاضرات الدينية.

وقدم سماحة الشيخ للمواقيف في نظارة مديرية شرطة الضواحي محاضرة دينية حول ضرورة الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وابلاغ الشرطة عن أي طارئ قد يحصل لتفادي تعريض ممتلكات وحياة المواطنين للخطر.

كما تحدث سماحة المفتي أثناء اللقاء عن مفهوم الأمن والأمان واهميتهما، كما شدد سماحته على ضرورة الحفاظ على الامن وان من يخرق القانون سيحاسب أمام الله والقانون وانه حرام شرعا.

وأكد سماحته على قدسية عمل ضباط وعناصر الشرطة والخدمات التي يقدمونها للمواطن الفلسطيني وما لها من أهمية دينية، وأكد على ان هذا العمل هو عبادة، حيث أشاد بدوره على أداء الشرطة ولما تقدمه من عطاء وخدمة لهذا الوطن.

بدوره قدم العقيد حقوقي مأمون فحماوي الشكر للمفتي على حضوره وعلى ضرورة الاستمرار في التعاون مع الشرطة لتقديم هذه المحاضرات من اجل زيادة الوعي والثقافة الدينية والتعرف على الأحكام الشرعية المرتبطة بالحياة اليومية والعملية للمواقيف سواء بنظارة مديرية شرطة ضواحي القدس أو في مراكز الإصلاح والتأهيل.



جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية


عدد الحروف المتبقية: 500
التعليقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر