الرئيسية
مراكز الشرطة
محافظات الضفة الغربية
الشرطة وجمعية سوليما تنظمان محاضرة حول الجرائم الالكترونية في بلدية الرام

ضواحي القدس – نظمت الشرطة اليوم وبالتعاون مع  جمعية سوليما للدعم النفسي والاجتماعي محاضرة حول الجرائم الالكترونية، استهدفت 15 طالبة في كلية هند الحسيني بالقدس وعقدت في قاعة بلدية الرام شمال القدس المحتلة .

وذكر بيان إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، أن شرطة ضواحي القدس وبالتعاون مع جمعية سوليما للدعم النفسي والاجتماعي في القدس وبلدية الرام نظمت محاضرة حول الجرائم الالكترونية وسوء استخدام الهواتف الذكية و وسائل التواصل الاجتماعي قدمها العقيد سامر الهندي مدير وحدة  الجرائم الالكترونية بالشرطة واستهدفت 15 طالبة في كلية هند الحسيني بالقدس بالسنة الرابعة تخصص خدمة اجتماعية، وافتتح اللقاء بحضور رئيس بلدية الرام راقي غزاونة، والعقيد عاهد حساين مدير العلاقات العامة والاعلام بشرطة ضواحي القدس، و د.غادة ابو ربيع رئيسة جمعية سوليما للدعم النفسي والاجتماعي.

وفي كلمته نقل العقيد حساين تحيات قيادة الشرطة للحضور مؤكدا بان شرطة ضواحي القدس وبالتعاون مع الشركاء ستواصل اللقاءات التوعوية مع كافة فئات المجتمع، حرصا على نشر ثقافة القانون وبناء علاقة الثقة والشراكة والتعاون الفّعال لأجل حماية المواطنين ومنع الجرائم ومظاهر الفلتان الامني في المناطق المهمشة والتي ما زالت تخضع لسيطرة الاحتلال الامنية.

واشاد رئيس بلدية الرام في كلمته بالتعاون المميز مع شرطة ضواحي القدس كذلك ثمن ما تقدمه وحدة الجرائم الالكترونية بالشرطة من معلومات قيمة وتوعية وارشاد من شأنها ان توفر الحماية ومنع الجرائم قبل وقوعها.

وأضاف البيان أن العقيد الهندي تحدث عن الاعتماد الكبير على الاجهزة الذكية واستخدام التكنولوجيا الحديثة في كافة الجوانب اليومية في حياة المواطنين، مشيرا للفائدة من هذا التطور من جهة وبروز العديد من المشاكل نتيجة عدم الوعي لمخاطر وسوء استخدمها.

واشار للعديد من المشاكل والجرائم الالكترونية التي تسجلها الشرطة في مجتمعنا مثل قضايا النصب والاحتيال والابتزاز وجرائم التجارة الالكترونية، وتحدث عن كيفية الحد من الوقوع ضحايا الجريمة الالكترونية او ارتكابها واستعرض الاساليب الصحيحة والآمنة لحماية المعلومات الشخصية في الاجهزة الذكية.

واستعرض المحاضر الاحصائيات التي سجلتها ادارته منذ تأسيسها وحتى العام الماضي 2018، واشار الى ان نسبة الذين يستخدمون وسائل التكنولوجيا الحديثة من الاناث 56% هي اكبر من نسبة الذكور، واكد بان نسبة الجرائم الالكترونية في ازدياد ملحوظ وهذا ما يدفع لبذل المزيد من لقاءات التوعية والارشاد، واشار بان الاحصائيات تفيد بان النسبة الاعلى من الذين يتقدمون بشكاوى للشرطة حول الجرائم الالكترونية هم من الذكور، كما واشار بان مرتكبي الجرائم الالكترونية في مجتمعنا هم ما بين 18-35 عام من اعمارهم.

من جانبها اشادت د. غادة ابو ربيع بتعاون الشرطة الفلسطينية وسرعة الاستجابة لطلبها بتنظيم اللقاء الهادف لتعزيز المعرفة والوعي بشكل خاص لدى خريجات تخصص الخدمة الاجتماعية لقضايا المجتمع واكتساب الخبرات من الشرطة في اليات العمل معها وطالبت باستمرار اللقاءات من اجل تعزيز سبل التعاون والشراكة في نشر التوعية في المدارس والمؤسسات المختلفة في المنطقة التي هي بحاجة ماسة لهذا التعاون والشراكة.



جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية


عدد الحروف المتبقية: 500
التعليقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر