كلمة مدير عام الشرطة

كلمة مدير عام الشرطة السيد اللواء /يوسف الحلو

 

بداية اتقدم بالشكر الجزيل لفخامة السيد الرئيس محمود عباس ( ابو مازن ) القائد الاعلى لقوى الامن على الثقة الغالية التي منحني اياها بقيادة جهاز الشرطة الفلسطينية ،ومنذ اللحظة الأولى لتكليفي، أصبحت هذه المهمة الوطنية الجديدة بمثابة الأمانة الكبيرة والمسؤولية العظيمة أمام الله وأبناء شعبنا ، والمتمثلة في حفظ الأمن والنظام العام والحفاظ على أرواح وأعراض وممتلكات أبناء شعبنا العظيم ، وبسط سيادة القانون وتطبيقه بشكل عادل ، وصون حريته وكرامته، والتي تعتبر من أهم الأولويات الداخلية التي تسعى الشرطة الفلسطينية للحفاظ عليها بشكل دائم منذ تأسيسها وعلى مدار تعاقب قيادتها .

 

إن هذه المؤسسة الشرطية والتي بنيت على أسس وطنية متينة ، تزخر بالكوادر المهنية من حملة الشهادات العلمية العليا والحاصلين أيضا على العديد من الدورات التخصصية في كافة المجالات ، بالإضافة إلى خبراتهم الواسعة في المجال الشرطي والقانوني ، إضافة إلى الهيكل التنظيمي للشرطة الفلسطينية المبني على أسس إدارية ومهنية تشكل إنسجاما وتكاملا في العمل بين جميع إدارات ومكونات الشرطة الفلسطينية ، كل ذلك يصب في تطوير الأداء وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين .

 

إن الأمانة الملقاة على عاتقنا تحتم علينا العمل بكل طاقتنا لخدمة أبناء شعبنا، واضعين نصب أعيننا المساهمة في بناء مؤسسات دولة فلسطين وأن نكمل مسيرة من سبقونا في تأسيس وبناء شرطة الدولة ، وأن نراكم على إنجازاتهم ونطور الأداء ونحسن الخدمة باستمرار ، وأن نسعى جاهدين لرفد هذه المؤسسة بالكوادر القادرة على إحداث تطوير مستمر يلمسه المواطن من خلال الأداء على الأرض ، وتحقيق المزيد من الإنجازات على صعيد الحد من الجريمة ومحاصرتها وبث بذور الأمن والأمان في نفوس المواطنين .

 

إن الشراكة الحقيقية والتي نسعى من خلالها لتحقيق الأمن والنظام وعكس أفضل صورة عن وطننا الحبيب ، تتجلى من خلال المؤسسات بجميع أشكالها الرسمية والأهلية والمجتمع المحلي بكافة قطاعاته ، بالإضافة الى المؤسسات الدولية الصديقة ، فالأمن لا يتحقق بمعزل عن شراكة المواطن ، والذي يتلقى هذه الخدمة وتنعكس على كافة مناحي حياته .

 

ان المؤسسة الامنية الفلسطينية هي جهاز واحد باذرع امنية واختصاصات مختلفة، تسعى بشكل دائم للتكامل فيما بينها بشكل فاعل لمكافحة الجريمة ومحاصرتها قبل وقوعها، ونشرالطمأنينة في نفوس المواطنين لتحقيق وتجسيد الامن والأمان للمواطن الفلسطيني .

 

أعاننا الله وزملائنا على هذه الأمانة ، فشعبنا يستحق أن ينعم بالحرية والاستقلال والخلاص من الاحتلال ، وان يعيش بدولته المستقلة كباقي شعوب الأرض .

 

حالة الطقس

أسعار العملات
18 أكتوبر 2021
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر