الشرطة تنفذ أكثر من ١٦ ألف قضية و ٩٤ الف قرار قضائي خلال عام 2009

الشرطة تنفذ أكثر من ١٦ ألف قضية و ٩٤ الف قرار قضائي خلال عام 2009
تاريخ النشر: 2010/01/27 - 10:53 صباحا

في إطار سعي الشرطة لتحقيق رؤيتها بالوصول لمجتمع أكثر أمنا ، و المحافظة على استقراره و الحد من الجريمة فيه و المساهمة في تحقيق العدالة بين أفراده ، و تجسيدا

منها لمقولة الشرطة في خدمة الشعب كحقيقة  على الأرض و ليس  مجرد شعار ، عملت الشرطة في العام الماضي كما في الأعوام السابقة على تعزيز فعاليتها الميدانية للاستجابة لاحتياجات المجتمع الفلسطيني المتعطش للأمن و الأمان ، مع المحافظة على أعلى درجات الكفاءة و تجسيد كامل لقيم النزاهة و احترام حقوق الإنسان و تقديم خدماتها بإنصاف لجميع المواطنين

وقال العميد يوسف عزريل مدير ادارة العلاقات العامة والاعلام بالشرطة ان مؤسسة الشرطة نجحت في توسيع دائرة منجزاتها بالمقارنة بالاعوام السابقة في إطار ما وضعته من استراتيجيات و خطط طموحة أسهمت في الارتقاء بالأداء الشرطي في كافة المجالات، و ذلك بفضل الرعاية التي أولاها إياها فخامة السيد الرئيس و دولة رئيس الوزراء و معالي وزير الداخلية و سيادة اللواء حازم عطا الله قائد الشرطة الفلسطينية من خلال تهيئة الظروف و توفير كل الإمكانيات للنهوض بعمل الشرطة خدمة لأبناء شعبنا .

الأمر الذي انعكس إيجابا على حالة الأمن و الاستقرار للمجتمع الفلسطيني و مؤسساته المختلفة، و عزز الثقة لدى المواطنين بأداء الشرطة و عمق حالة التفاعل الايجابي مع مؤسسات المجتمع المدني ،و ذلك عبر تطوير و تحسين جودة الخدمات الشرطية التي شكلت نقلة نوعية في مسيرتها نحو الأداء العصري المتميز .

فعلى صعيد فرض النظام العام و بسط سيادة القانون و الحفاظ على السلامة العامة، نفذت الشرطة جنبا إلى جنب مع الأجهزة الأمنية العديد من النشاطات و الحملات الأمنية في كافة المحافظات، عملت من خلالها على محاربة و ضبط الجريمة و المجرمين، و مواجهة  كافة مظاهر الانفلات و الاعتداء على النظام العام ، و في مجال بناء و تطوير قدرات الشرطة الإدارية و في إطار اهتمام الشرطة بمعايير الجودة و التميز ، انتهت لجنة التطوير الإداري من توحيد و  تحديث النظام الإداري المتبع في الشرطة و تجديد الوصف الوظيفي للإدارات المختلفة ّ، و إعداد سجل خاص بالخدمة لكافة مرتبات الشرطة ، مع الأخذ بعين الاعتبار تعزيز مبدأ التخصصية و تبسيط الإجراءات و تقليل تكلفتها ، كذلك عملت الشرطة على إعداد نظام رقابي متكامل ضمن الهرم الوظيفي للشرطة ، كما تم استحداث إدارة جديدة أطلق عليها إدارة المظالم و حقوق الإنسان لمتابعة أية انتهاكات قد تحصل من قبل أفراد الشرطة بحق المواطنين ، حيث تم تفعيل مبدأ المحاسبة و إيقاع العقوبات المناسبة بحق  ضباط و أفراد الشرطة الذين ثبتت مخالفتهم للقانون ، و على صعيد القوى البشرية تم تجنيد المئات من الأفراد و تأهيلهم للعمل الشرطي، بالإضافة إلى إخضاع الضباط و الأفراد العاملين للعديد من البرامج التدريبية التخصصية في كافة المجالات، علاوة على تعزيز عدد من الآليات و المعدات الفنية اللازمة لعمل الشرطة .

و في إطار العلاقة بين المجتمع المدني و مؤسساته، قامت الشرطة أيمانا منها بدور ها المجتمعي بالعديد من النشاطات التفاعلية المشتركة مع الجامعات و المدارس و مؤسسات المجتمع المدني و المواطنين ، كما هو الحال في مشروع الشرطي الصغير الذي تم تنفيذه في أكثر من محافظة ، و برامج التوعية المرورية ،بالاشتراك مع وزارة التربية و التعليم و برامج الارشاد بمخاطر الجريمة و المخدرات التي تم تنفيذها من قبل إدارة المباحث العامة و إدارة مكافحة المخدرات و غيرها من النشاطات و الفعاليات المجتمعية .

و على الصعيد الإقليمي و الدولي مثلت الشرطة دولة فلسطين في العديد من  المؤتمرات الاقلمية و العربية و الدولية .

وقال العميد عزريل "هذا ما أنجزناه وأمامنا الكثير لننجزه في هذا العام حسب الخطط التي اجتهدنا في إعدادها للارتقاء بأداء الشرطة و الوصول بها لمصاف الشرطة في الدول المتقدمة من حيث جودة الخدمات التي تؤديها على الرغم من كل المعيقات التي اعترضت و تعترض عملنا من تقسيمات جائرة لمناطق السلطة بين مناطق سيطرة فلسطينية و أخرى إسرائيلية و هروب الكثير من المطلوبين لمناطق السيطرة الإسرائيلية، مما انعكس بلا شك على الأرقام الإحصائية التي نقدمها في هذا التقرير السنوي ، ممثلة لنتاج جهد الشرطة على مدار العام الماضي و التي إن دلت على شيء ، إنما تدل على صدق انتمائهم لوطنهم و قضيتهم و شعبهم ، فهم حراس أمنه و أمانه" .

و هنا استغل هذه المناسبة لأعلن أننا في الشرطة الفلسطينية سنشرع خلال هذا العام في تفعيل العمل بعدد من النصوص القانونية التي كانت مغفلة في الأعوام السابقة، كما هو الحال بالنسبة للنصوص الخاصة بشرطة الأحداث ، و كما تم الإعلان سابقا عنها و تعميمها على كافة المحافظات ، و تطبيق النصوص الخاصة بنظام  مخالفات الغرامة و النصوص الخاصة بالعدادات في سيارات الأجرة (الطلبات الخاصة )،  و تلك الخاصة بالتدخين في ألاماكن العامة و وسائل النقل و غيرها من النصوص التي تعزز سيادة القانون و تحفظ الأمن و الاستقرار في المجتمع الفلسطيني ، و تحميه من كافة الظواهر السلبية و بشكل خاص تلك المتعلقة بالمتاجرة بالأموال المسروقة من أية جهة كانت ، ذلك أن السرقة هي سرقة بصرف النظر عن الجهة التي سرقت منها تلك الأموال ، فهذه الظاهرة تضر بمصالح شعبنا و اقتصاده الوطني فقد آن الأوان لان تتوقف تلك الظاهرة .

و أخيرا أضع بين أيديكم هذه الأرقام الإحصائية التي تعكس إنجازات الشرطة في العام الماضي و هي على النحو التالي:

ملخص التقرير السنوي لعام /2009

أقسام التنفيذ:-

تم تنفيذ (55406) قرار صادر عن المحاكم و النيابة العامة.

تم تنفيذ(39578) قرار صادر عن المحاكم و النيابة العامة مدورة من السابق .

مجموع ما تم تنفيذه من قرارات صادرة عن المحاكم و النيابة (94984)  .

أقسام التحقيق:-

تم إنجاز (16591) قضية بمختلف أنواعها من اصل (19670) قضية، و تم تحويل (13091) إلى القضاء، و (2173) قضية أنهيت مصالحة / ومنها (44) قضية قتل عمد و (8) قضايا قتل على وجه الخطا ، و (2) قتل شبه عمد .

حالات اخرى يجب الحديث عنها:

محاولات انتحار 308

انتحار 14

اغتصاب 13

نصب و احتيال 444

تزييف و تزوير 165

أقسام المباحث:-

تم الكشف عن (4218) قضية من اصل (5819) خلال هذا العام ، و الباقي قيد المتابعة .المنجز عبارة عن 66%   -   و قيد المتابعة 34%

4- اقسام المخدرات:-

- تم إنجاز (568) قضية من اصل (611) و توقيف (704) ذكور على ذمة هذه القضايا ، و استدعاء (997) ذكور و  (11) إناث على ذمة هذه القضايا .

- و في العام الماضي كان لدينا (512) قضية أي بفارق (99) قضية هذا العام .

5- مراكز الإصلاح و التأهيل :-

توقيف(7152) شخص ذكور و (161) إناث .

حكم منهم (3313)ذكور و (19) إناث .

إدارة السياحة و الآثار :-

تم متابعة (3137906) سائح دخلوا إلى أراضي السلطة الفلسطينية.

قضايا متعلقة بأمن الآثار و التراث الثقافي (650) قضية .

قضايا متعلقة بأمن المهن السياحية (788) قضية.

المرور :-

وقوع (4671) حادث مروري نتج عنها (146) إصابة خطيرة و (5588) إصابة بين بسيطة إلى  متوسطة  و (125) حالة وفاة ، أكثرها في محافظة الخليل حيث بلغت (28) حالة وفاة  ، يليها محافظة جنين حيث بلغت (24) حالة وفاة .

تم احتجاز (3898) مركبة و إتلاف (3253) مركبة غير قانونية .

تم تحرير (80444) مخالفة مرورية.

تم تنزيل (3256) مركبة عن الشارع لحين تسوية أمورها القانونية .

تم فحص (345762) مركبة.

إدارة المعابر و الحدود :

تابعت إدارة المعابر (472440) شخص قادم إلى ارض الوطن و (547021) شخص مغادر من معبر الكرامة، بما مجموعه (1019461) .

إدارة التدريب :

الدورات الخارجية: تم الالتحاق ب(40) دورة خارجية شارك فيها (330) مشارك .

الدورات الداخلية: عدد الدورات (114) دورة ، و عدد المشاركين (3324)

خروقات الجيش الإسرائيلي:

اقتحام مدن (1456)

اقتحام قرى (3300)

اقتحام مخيم (251)

اقتحام منازل (44)

و هناك المزيد من الخروقات الإسرائيلية الأخرى المدرجة في التقرير.

و ختاما وجه العميد عزريل شكره لقادة الأجهزة الأمنية و منتسبيها على مساهمتهم الفاعلة في حفظ الأمن و الاستقرار في المجتمع الفلسطيني و تعاونهم التام في تنفيذ السياسة الأمنية، منطلقين من قاعدة أننا مؤسسة أمنية واحدة بأذرع مختلفة و اختصاصات مختلفة نعمل جميعا لخدمة هذا الوطن و أبناءه ، كما احيي مواطنينا الأعزاء على تعاونهم و تفهمهم لعمل الشرطة ، و كذلك مؤسسات المجتمع المدني على تجسيدها لمفهوم الشراكة بتفاعلها الايجابي مع الشرطة من اجل تحقيق استراتيجية الامن الشامل

كما شكر المواطنين الأعزاء و كذلك مؤسسات المجتمع المدني لتعاونهم و تفهمهم لأعمالنا و لما يقومون به من تجسيد للشراكة تحقيقا لاستراتيجية الأمن الشامل.


جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية

حالة الطقس

أسعار العملات
21 أكتوبر 2021
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر