اسرائيل تقرر توسيع لجنة تقصي الحقائق وتخرج الجيش من صلاحياتها

تاريخ النشر: 2010/07/04 - 10:08 صباحا
بيت لحم-- قررت الحكومة الاسرائيلية، اليوم الأحد، توسيع لجنة تقصي الحقائق في "عملية أسطول الحرية" التي يرأسها القاضي يعقوب تيركل. وجاء قرار الحكومة الاسرائيلية خلال اجتماعها الاسبوعي، حيث نص القرار على توسيع اللجنة واعطاء مهلة 14 يوما لاستكمال اعضائها والمباشرة بمهامها. وقد جاء هذا القرار الذي لم يعارضه أي من الوزراء الاسرائيليين، حسب ما صرح مكتب نتنياهو، بعد ان طالب القاضي تيركل بتوسيع اللجنة واعطاء صلاحيات اضافية له، حيث شمل ايضا القرار تحويلها الى لجنة حكومية بحيث سيتم استدعاء العديد من المسؤولين الاسرائيليين لسماع اقوالهم فيما يتعلق بعملية الاستيلاء سفن "اسطول الحرية". وبهذا القرار تصبح لجنة تيركل مشابهة للجنة "فينوغراد" التي تم تشكيلها للتحقيق في الحرب الثانية على لبنان في تموز عام 2006. وقال موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" العبري، إن قرار الحكومة الاسرائيلية اليوم أخرج الجيش الاسرائيلي من صلاحيات هذه اللجنة، بحيث لن تستطيع اللجنة استدعاء أي من الجنود الاسرائيليين، وابقاء التحقيق مع الجيش الاسرائيلي للجنة العسكرية التي شكلها رئيس الجيش الاسرائيلي جابي اشكنازي في وقت سابق. واشار الموقع إلى انه قد يكون اول المسؤولين الاسرائيليين الذين سيتم استدعاؤهم الى لجنة تيركل رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو وذلك بعد عودته من واشنطن بعد اسبوع ونصف.
معا

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية

حالة الطقس

أسعار العملات
06 يوليو 2022
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر