مقال " ملتزمون بالتميز " بقلم العميد رشيد حمدان

مقال " ملتزمون بالتميز " بقلم العميد رشيد حمدان
تاريخ النشر: 2010/12/23 - 09:59 صباحا
شهدت السنوات الأخيرة انقلابا شاملا وتغييرا ملفتا في أسلوب وعمل الشرطة الفلسطينية وتوجهاتها استندت إلى مرتكزات علمية ومهنية وتراكم الخبرات, الأمر الذي أثر ايجابيا على طبيعة الخدمات المقدمة للمواطن الفلسطيني ونوعيتها, مما أسس للمزيد من الانفتاح المنهجي نحو ترتيبات رائدة للنهوض بهذا الجهاز الحيوي باعتبار أن هذه المؤسسة أثبتت في مجتمعنا أنها احد مقومات التنمية واحد ركائزها الحيوية.
فمنذ البدء أدركت قيادة الشرطة بقيادة اللواء حازم عطا الله أن مواكبة التطور والاستفادة من تجارب الآخرين هي معايير طبيعية للنجاح في المهمة الأمنية عبر المبادرة الدائمة إلى كل ما يرتقي بهذه المهمة وذلك بارفادها بمجموعة من البرامج العالمية التي تم الاتفاق عليها مسبقا باعتبارها مقاييس عالمية للتقدم .
بهذا الفهم العميق أصبحت الشرطة الفلسطينية احد المؤسسات الرائدة التي أثبتت مرة أخرى أنها الأكثر قدرة على التجسيد الحقيقي لمؤسسات الدولة واحد معرفات هويتنا الوطنية وأداة فاعلة لحماية المنجزات والنهوض من جديد بالواقع الاجتماعي والسياسي لشعبنا.
وغير خاف أن التقرير النهائي لديوان الرقابة المالية والإدارية الفلسطيني والذي تميزت به الشرطة الفلسطينية بامتياز بحصولها على 97 % قد شكل حافزا لمزيد من النجاحات الإدارية الأخرى في الشرطة . مما فتح الباب واسعا بتبنى مجموعة من البرامج تحتكم في مجملها إلى معايير دولية أخضعت لها مؤسسات قائمة منذ عشرات السنين والحديث هنا يدور حول خطة التطوير الإداري التي شرع ضباط الشرطة بانجازها والتي فرضت نفسها كاستحقاق إداري في المرحلة الراهنة بالنظر الى حجم الأعباء والمسؤوليات التي تتفرد بها الشرطة مرورا بالرؤيا الإستراتيجية لعمل الشرطة باعتبار أن التخطيط لسنوات قادمة ندرك أنه سوف يمكننا من  الانتقال بالشرطة للمراتب العليا في أدائها مما سيؤثر إيجابا على نوعية الخدمة التي سيستفيد منها المواطن.
من كل ما تقدم كان لا بد لنا أن نرفع عاليا رؤيتنا ورسالتنا بالشرطة عبر برنامج الجودة والتميز حسب المواصفات الاوروبية  EFQM والذي حددنا من خلاله أدوات البناء التي عملنا  بواسطتها بطواقم فنية فلسطينية خالصة لتكون الشرطة الفلسطينية المؤسسة الفلسطينية الأولى والثانية على مستوى الشرطة فى الوطن العربى التي تحصل على هذه الشهادة  ( ملتمزون بالتميز ) سوف يعزز الموقف القوي للشرطة والثقة المتنامية بهذا الجهاز الرائد حيث اخترنا من خلاله صيانة حقوق الإنسان وامن المجتمع وأمانه يكون القانون فيها للجميع ومن اجل الجميع دون الانتقاص من قوته وهيبته ويعطي دورا اكبر  للمواطن بصفته شريكا أصيلا لنا
مستلهمين برنامج  فخامة السيد الرئيس لخدمة المواطن وبدعم من سيادته عملت الشرطة بقيادتها الجديدة على تبنيه حيث أطلق اللواء حازم عطا الله منذ اليوم الأول أن المواطن هو الحكم على أدائنا والشاهد على تطورنا نحو شرطة الدولة الفلسطينية المستقلة.
ويعتبر برنامج أل  EFQMاحد البرامج الرائدة. التى تسعى للنجاح به مؤسسات عدة على امتداد الوطن العربى والعالم بإعتبار أن التميز حاجة لهذه المؤسسات لتدعيم مصداقيتها المؤسساتية .
بقى أن نقول أن هذه الشرطة ملك للشعب الفلسطينى وتطورها الدائم يلبى إحتياجاته  وتحمى مصالحه وإنجازاته وتساهم بمسيرة تطوره الحضارى
بقلم العميد رشيد حمدان مساعد مدير عام الشرطة للشؤون الاداريه


جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية

حالة الطقس

أسعار العملات
18 يونيو 2024
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر