الشرطة تشارك بحفل ختامي لمشروع السلامة المرورية في مدارس ضواحي القدس

الشرطة تشارك بحفل ختامي لمشروع السلامة المرورية في مدارس ضواحي القدس
تاريخ النشر: 2013/06/04 - 02:14 مساءا
ضواحي القدس-  شاركت الشرطة اليوم بتنظيم مهرجان ختامي لمشروع تعزيز السلامة المرورية، جرى في سبعة مدارس غير الآمنة مروريا في بلدات وقرى ضواحي القدس. في بيان صادر عن العلاقات العامة واﻻعلام بالشرطة أفاد بان قسم الحوادث بشرطة ضواحي القدس شارك بتنظيم مهرجان ختامي لمشروع تعزيز السلامة المرورية في الرام شمال القدس، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم، وزارة النقل والمواصلات، مديرية الحكم المحلي، وزارة الإعلام ووزارة الصحة في محافظة القدس، الذي استهدف ما يقارب 120 طالب وطالبة في سبعة مدارس غير الآمنة مروريا في ضواحي القدس ضمن فرق دوريات الأمان على الطريق، حيث تم إعطائهم محاضرات نظرية وتدريبات عملية على تنظيم حركة السير أمام مدارسهم.
وحضر المهرجان الأستاذ باسم عريقات مدير التربية والتعليم، المقدم خالد عزام نائب مدير شرطة ضواحي القدس، المهندس فاروق عبد الرحيم رئيس مجلس المرور الأعلى، الرائد جميل بركات مدير مركز شرطة الرام، الرائد عاهد حساين مدير العلاقات العامة والإعلام، الرائد وليد حلس مدير العمليات، الرائد عمار مفبول المفوض السياسي، الملازم أول حامد البسطامي مدير قسم الحوادث وحشد كبير من ممثلي المؤسسات ورؤساء المجالس المحلية ومدراء المدارس وطواقم العمل المشاركة في المشروع، والذي استهل بآيات من الذكر الحكيم والسلام الوطني وشملت فقرات المهرجان عروض مسرحية  وغنائية معبّرة عن مدى أهمية الالتزام بقوانين السير ومعرض للمجسمات والرسومات التي انجزها الطلاب المشاركون.
في كلمته قال المقدم عزام "إحساسنا العميق بالمسؤولية اتجاه أبنائنا الطلبة ونشر الوعي والثقافة المرورية هو الدافع لتنظيم هذا المشروع، بهدف تنشئة جيل يدرك أهمية السلامة المرورية، خاصة وان هذا الأمر لا يقتصر على شرطة المرور بل على كل فرد بالمجتمع تحمل مسؤولياته اتجاه نفسه وحق الآخرين بالطريق".
وأضاف "نحن في شرطة ضواحي القدس نثمن ونقدر الشراكة المميزة التي أنجحت هذا المشروع بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم والمجلس الأعلى للمرور وجمعية الهلال الأحمر، ونسعى دائما للتواصل في برامج التوعية والإرشاد المدرسية وخاصة المراحل الأساسية حتى نغرس قوانين السير واحترام النظام في شخصياتهم وليمارسوا فعليا ما تعلموه" .
من جهته قال الأستاذ عريقات" التريبة والتعليم تعمل باتجاهين الأول التحصيل العلمي السليم والثاني تعزيز القيم والعادات الصحيحة في مجتمعنا، ونعتبر شراكتنا مع الشرطة والجهات المعنية في سبيل تعزيز المفاهيم القانونية والسلامة المرورية هي بمثابة وقاية من حوادث مأساوية نشاهدها كل يوم" وأضاف بالرغم من أننا في ضواحي القدس نعاني من سيطرة الاحتلال الكاملة التي تعيق عمل الشرطة في تنظيم الحركة المرورية والرقابة على الطرق، نقدر جهودهم المميزة من خلال برامج التوعية والإرشاد المروري في المدارس".
ع.س

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية

حالة الطقس

أسعار العملات
03 ديسمبر 2022
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر