مقال : يوم الشرطة انجازات وذكريات

مقال : يوم الشرطة انجازات وذكريات
تاريخ النشر: 2013/07/02 - 10:52 صباحا
" ربي اجعل هذا البلد امنا"
:مقال بقلم الرائد يوسف ابو فارة - مساعد المفوض السياسي للشرطة
اخواني منتسبي جهاز الشرطة ضباطا وصف ضباط وافرادً يسرني ان اكون معكم في يومنا يوم الشرطة الفلسطينية مهنئا نفسي واياكم بهذا اليوم الذي يعتبر انطلاقة تأسيس جهاز الشرطة متمنيا لكم التوفيق والنجاح في عملكم وخدمة أبناء شعبكم . ونتذكر في هذا اليوم كل أولئك الذين ضحوا من اجل بناء الهوية الفلسطينية وإعادة الكرامة لأبناء هذا الشعب في كافة أماكن تواجده وشتاته , ومن اجل بناء دولته التي تحفظ فيها كرامته ويصان فيها آمنه , وكذلك لا بد إن نتذكر الشهداء الذين قضوا على مذبح الحرية ليكون لنا دولة مؤسسات مستقلة ومن ضمنها مؤسستنا الشرطية والتي حلم الكثير من هؤلاء الشهداء إن يكونوا ضمن عناصرها ومنتسبيها ليخدموا شعبهم ومنذ تأسيسها مرت مؤسستنا الشرطية بفترات من القوة والضعف تبعا لطبيعة الوضع الأمني حيث كلما   استطاعت الشرطة فرض الأمن والقانون كان هذا لا يروق لعدونا وللكثيرين المستفيدين من ضعف القانون وضعف الشرطة فكانت الشرطة أول ما يستهدف من قبل الاحتلال خلال اجتياحه للأراضي الفلسطينية ويتعمد دائما أعاقة عملها حيث دمر المقرات الشرطية واعتقل الكثير من منتسبي الشرطة, وبرغم هذا كله استطاعت الشرطة اليوم إن تصل إلى مرحلة متقدمة من العمل المهني والشفافية في العمل وذلك بجهودكم وإصرار قيادة الشرطة للوصول بالمؤسسة الشرطية الفلسطينية إلى شرطة عصرية , شرطة لديها الإمكانات والقدرة على العمل والانجاز شرطة تواكب المعايير العالمية في العمل وفي هذا اليوم لا بد إن نتذكر ما يجب إن لا ننساه أبدا وهو أننا كجهاز شرطة وجدنا لخدمة جمهور شعبنا الفلسطيني هذه الحقيقة التي ينبغي إن لا تغيب عن أذهاننا خلال أدائنا لعملنا الشرطي , وفي هذا المضمار يجب إن يكون حاضرا في عملنا وشخصياتنا عناصر ثلاث رئيسية للعمل الشرطي , أولها انضباطنا خلال أدائنا وعملنا مع الجمهور فانضباطنا يجبر الجميع الوصول إلى قناعة أننا قادرون على العمل والاستمرار والأداء والتقدم , وانضباطنا يظهر شخصيتنا الشرطية المحترمة أمام كل من يتعامل ويشاهد الشرطة في عملها . وثانيها انتماءنا وولاءنا لمؤسستنا الشرطية وهذا الانتماء يعني تفانينا في العمل وبذل كل طاقاتنا وجهودنا لإنجاح عملنا وتحقيق النجاح في عمل الشرطة, وثالثها الجمهور والمواطن وهنا لابد إن نتذكر إن الجمهور هم آباءنا وأمهاتنا وإخواننا وأخواتنا وأبناءنا ونتذكر أنهم يتوقعون منا التفاني في العمل والحفاظ على الأمن وحماية القانون ويتوقعون منا قدرات عالية في التعامل معهم خلال العمل لذا لا بد إن نحسن التصرف وان يكون لدينا اللباقة الكافية أثناء تنفيذ مهماتنا وواجبنا اتجاه شعبنا. وفي هذا اليوم لا بد لنا إن نفتخر بجهودكم في بناء هذه المؤسسة الشرطية فانتم من واصلتم العمل من اجل إنجاح هذه المؤسسة وتحقيق الانجازات والتطور بالعمل الشرطي, فلا بد إن نتذكر صبركم وجهودكم رغم كل الظروف والمحن التي مررتم بها ومرت بها المؤسسة الشرطية فباستمراركم وصبركم وإصراركم على العمل خرجت المؤسسة الشرطية من كل المحن والعقبات والمعيقات التي تعرضت لها لتكون شرطة قوية بإرادتها ومصممة على المضي قدما وتحقيق الانجازات وأصبحتم شرطة يفتخر بها . وأخيرا نتذكر شهداءنا كل الشهداء ونخص في هذا اليوم شهداء المؤسسة الشرطية الذين شاركونا حلم الوصول إلى شرطة عصرية مهنية ولهم منا الوعد بان نستمر في المضي قدما في خدمة أبناء شعبنا ونسأل الله إن يسكنهم فسيح جناته .                             وفقكم الله في خدمة وطنكم رائد يوسف ابوفارة مساعد المفوض السياسي للشرطة يوم الشرطة انجازات وذكريات" ربي اجعل هذا البلد امنا" اخواني منتسبي جهاز الشرطة ضباطا وصف ضباط وافرادً يسرني ان اكون معكم في يومنا يوم الشرطة الفلسطينية مهنئا نفسي واياكم بهذا اليوم الذي يعتبر انطلاقة تأسيس جهاز الشرطة متمنيا لكم التوفيق والنجاح في عملكم وخدمة أبناء شعبكم . ونتذكر في هذا اليوم كل أولئك الذين ضحوا من اجل بناء الهوية الفلسطينية وإعادة الكرامة لأبناء هذا الشعب في كافة أماكن تواجده وشتاته , ومن اجل بناء دولته التي تحفظ فيها كرامته ويصان فيها آمنه , وكذلك لا بد إن نتذكر الشهداء الذين قضوا على مذبح الحرية ليكون لنا دولة مؤسسات مستقلة ومن ضمنها مؤسستنا الشرطية والتي حلم الكثير من هؤلاء الشهداء إن يكونوا ضمن عناصرها ومنتسبيها ليخدموا شعبهم       ومنذ تأسيسها مرت مؤسستنا الشرطية بفترات من القوة والضعف تبعا لطبيعة الوضع الأمني حيث كلما   استطاعت الشرطة فرض الأمن والقانون كان هذا لا يروق لعدونا وللكثيرين المستفيدين من ضعف القانون وضعف الشرطة فكانت الشرطة أول ما يستهدف من قبل الاحتلال خلال اجتياحه للأراضي الفلسطينية ويتعمد دائما أعاقة عملها حيث دمر المقرات الشرطية واعتقل الكثير من منتسبي الشرطة, وبرغم هذا كله استطاعت الشرطة اليوم إن تصل إلى مرحلة متقدمة من العمل المهني والشفافية في العمل وذلك بجهودكم وإصرار قيادة الشرطة للوصول بالمؤسسة الشرطية الفلسطينية إلى شرطة عصرية , شرطة لديها الإمكانات والقدرة على العمل والانجاز شرطة تواكب المعايير العالمية في العمل      وفي هذا اليوم لا بد إن نتذكر ما يجب إن لا ننساه أبدا وهو أننا كجهاز شرطة وجدنا لخدمة جمهور شعبنا الفلسطيني هذه الحقيقة التي ينبغي إن لا تغيب عن أذهاننا خلال أدائنا لعملنا الشرطي , وفي هذا المضمار يجب إن يكون حاضرا في عملنا وشخصياتنا عناصر ثلاث رئيسية للعمل الشرطي , أولها انضباطنا خلال أدائنا وعملنا مع الجمهور فانضباطنا يجبر الجميع الوصول إلى قناعة أننا قادرون على العمل والاستمرار والأداء والتقدم , وانضباطنا يظهر شخصيتنا الشرطية المحترمة أمام كل من يتعامل ويشاهد الشرطة في عملها . وثانيها انتماءنا وولاءنا لمؤسستنا الشرطية وهذا الانتماء يعني تفانينا في العمل وبذل كل طاقاتنا وجهودنا لإنجاح عملنا وتحقيق النجاح في عمل الشرطة, وثالثها الجمهور والمواطن وهنا لابد إن نتذكر إن الجمهور هم آباءنا وأمهاتنا وإخواننا وأخواتنا وأبناءنا ونتذكر أنهم يتوقعون منا التفاني في العمل والحفاظ على الأمن وحماية القانون ويتوقعون منا قدرات عالية في التعامل معهم خلال العمل لذا لا بد إن نحسن التصرف وان يكون لدينا اللباقة الكافية أثناء تنفيذ مهماتنا وواجبنا اتجاه شعبنا.    وفي هذا اليوم لا بد لنا إن نفتخر بجهودكم في بناء هذه المؤسسة الشرطية فانتم من واصلتم العمل من اجل إنجاح هذه المؤسسة وتحقيق الانجازات والتطور بالعمل الشرطي, فلا بد إن نتذكر صبركم وجهودكم رغم كل الظروف والمحن التي مررتم بها ومرت بها المؤسسة الشرطية فباستمراركم وصبركم وإصراركم على العمل خرجت المؤسسة الشرطية من كل المحن والعقبات والمعيقات التي تعرضت لها لتكون شرطة قوية بإرادتها ومصممة على المضي قدما وتحقيق الانجازات وأصبحتم شرطة يفتخر بها .وأخيرا نتذكر شهداءنا كل الشهداء ونخص في هذا اليوم شهداء المؤسسة الشرطية الذين شاركونا حلم الوصول إلى شرطة عصرية مهنية ولهم منا الوعد بان نستمر في المضي قدما في خدمة أبناء شعبنا ونسأل الله إن يسكنهم فسيح جناته .                             وفقكم الله في خدمة وطنكم رائد يوسف ابوفارة
مساعد المفوض السياسي للشرطة

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية

حالة الطقس

أسعار العملات
28 فبراير 2024
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر