الشرطة تعايد على المرضى في عيد الفطر السعيد

الشرطة تعايد على المرضى في عيد الفطر السعيد
تاريخ النشر: 2019/06/05 - 07:31 صباحا

رام الله - المديرية العامة للشرطة –  بحضور معالي وزيرة الصحة  د. مي الكيلة نظمت دائرة الخدمات الطبية والاجتماعية في الشرطة صباح أول أيام عيد الفطر السعيد جولة معايدة للمرضى الذين يتلقون العلاج في المستشفيات ومشاركتهم فرحة العيد.

 

وذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، أنه وبناء على تعليمات وتوجيهات السيد اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة قام المقدم علي العملة مدير دائرة الخدمات الطبية والاجتماعية في الشرطة، وبحضور د. مي الكيلة وزيرة الصحة واللواء ابراهيم البلوي محافظة محافظة سلفيت وعدد من ضباط وأفراد الشرطة الخاصة و ضباط من ادارة العلاقات العامة والاعلام بمعايدة المرضى الذين يتلقون العلاج في جميع أقسام مجمع فلسطين الطبي  والمستشفى الاستشاري العربي بمدينة رام الله ومستشفى سلفيت الحكومي في مدينة سلفيت. 

من جانبه قال المقدم علي العمله جئنا اليوم نحمل رسالة سامية في العيد رغبة منا في زرع البسمة على شفاه من قدر الله لهم الجلوس فوق السرير الأبيض، الذي أضفى روعة على ملامح وتقاسيم وجه المريض وملامحه، وبهجته بهذه المبادرة، لقد رأينا على وجوه المرضى وذويهم مشاعر فرح تملأ المكان أثناء السلام والمعايدة، وهو شعور مختلف تماماً، تقرأ عبارات الارتياح وعلامات السعادة.

واضاف العملة، أننا في هذه الزيارة نشعر انها من أجمل الأعمال الإنسانية التي قمنا فيها خلال العيد، كما ان زيارتنا للأطفال الصغار في يوم العيد ومعاديتهم تبث الفرحة في قلوبهم وتشعرهم بدعمنا لهم واننا نشعر بأن سعادتهم تعتبر من أولوياتنا.

واضاف بأن هذه المبادرات تأتي انطلاقًا من المسؤوليات الاجتماعية والإنسانية التي تقع على عاتق المؤسسة الشرطية وتأصيلاً لمبدأ الترابط والتراحم بين أفراد المجتمع والتي حث عليها ديننا الحنيف، موضحًا في الوقت ذاته بأن هذه المبادرة تأتي بمتابعة وإشراف مباشر من سيادة اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة.

بدورها شكرت  وزيرة الصحة د. مي الكيلة واللواء ابراهيم البلوي محافظة محافظة سلفيت الشرطة ممثلة بسيادة اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة، على هذه اللفتة التي قامت بها الشرطة صباح هذه اليوم، وتوجهت بخالص الشكر والعرفان لهم، مشيرة إلى أنه ليس بجديد على مؤسسة الشرطة القيام والسبق في مثل هذه الاعمال الانسانية والمجتمعية والتي تحمل رسالة انسانية عظيمة، وان مثل هذه الاعمال لها الدور الكبير في رسم البسمة على وجوه المرضى والتخفيف من وجعهم و آلامهم.

كما واثنت معالي الوزيرة على دور الشرطة في حفظ الامن والامان، وخاصة ما يبذل من جهد فترة العيد ومواصلة الليل بالنهار لكي ينعم ويشعر المواطن بالراحة والطمأنينة.

من جانبهم عبر المرضى وذويهم عن مدى سعادتهم لهذه المبادرة الكريمة، وحرصوا على التقاط الصور التذكارية معهم تعبيرًا عن مشاعر الحب الصادقة التي تربط بين الشرطة والمواطنين ورسخت من مفاهيم الاحترام والتقدير الملموس بين ابناء المؤسسة الشرطية والمجتمع.

وتم خلال الزيارة تقديم الهدايا للمرضى في أقسام الكلى والجراحة العامة والباطني وقسم الأطفال حيث تم تقديم الحلوى والألعاب لهم وتمنوا لهم الشفاء العاجل ومغادرة المستشفى لإكمال فرحة العيد بين أهليهم وذويهم.

كما تم أيضا معايدة الأطباء والممرضين والموظفين الاداريين المناوبين وقدموا لهم الشكر على الجهود التي يبذلونها من أجل زراعة البسمة على وجوه المرضى والتخفيف من آلامهم .

وفي النهاية الزيارة تقدم المرضى وذويهم والطواقم الطبية والإدارية في كلا المستشفيين بالشكر للسيد اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة وجميع ضباط وضباط صف وأفراد الشرطة على الجهود التي يبذلونها ومواقفهم الإنسانية في سبيل خدمة وطنهم وشعبهم وعلى هذه اللفتة الكريمة التي كان لها الأثر الإيجابي على نفسية ومعنويات المرضى .


جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية

حالة الطقس

أسعار العملات
22 سبتمبر 2021
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر