اللواء طلال دويكات المفوض السياسي العام: "عمل الشرطة ليس مجرد وظيفة بل رسالة وطنية بامتياز"

اللواء طلال دويكات المفوض السياسي العام: "عمل الشرطة ليس مجرد وظيفة بل رسالة وطنية بامتياز"
تاريخ النشر: 2022/11/21 - 07:42 مساءا

كلية فلسطين للعلوم الشرطية – قال اللواء طلال دويكات المفوض السياسي العام " نعتز بالشرطة الفلسطينية ونعتبر عمل منتسبيها لم يكن يوماً مجرد وظيفة بل رسالة أمن عظيمة ووطنية بامتياز"

وذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، ان أقوال اللواء دويكات جائت خلال زيارة له اليوم، لكلية فلسطين للعلوم الشرطية في مدينة أريحا على رأس وفد من هيئة التوجيه السياسي والوطني وكان في استقبالهم العميد دكتور عماد الابراهيم مدير كلية فلسطين للعلوم الشرطية ونائبه لشؤون التدريب العسكري العميد عيسى أبو علان ونائبه للشؤون الاكاديمية العقيد دكتور عبد اللطيف ربايعه وكبار الضباط مدراء الإدارات والاقسام في الكلية. 

ورحب العميد د. الابراهيم باللواء دويكات والوفد المرافق ونقل لهم تحيات مدير عام الشرطة اللواء يوسف الحلو، مؤكدا على أهمية الزيارة الأولى من نوعها وضرورة التعاون المشترك مع هيئة التفويض السياسي والوطني واستعرض طبيعة عمل وانجازات الكلية مشيراً لكادرها المتميز مهنياً وأكاديمياً، وتحدث عن رؤية الكلية وطموح الشرطة بان ترتقي لتحصل على ترخيص من وزارة التعليم العالي بمنح دبلوم علوم شرطية، مؤكدا بانه وبفضل الدعم وتوجيهات اللواء الحلو تحققت إنجازات كبيرة لاقت اعجاب الحكومة الفلسطينية حيث شارك دولة رئيس الوزراء باحتفال عيد الشرطة الماضي بالتزامن مع تخريج 300 شرطي بالدورة التأسيسية ال41 كما وشارك 4 وزراء في مؤتمر علمي دولي محكم نظمته الشرطة في الكلية بالتعاون مع مجموعة من الشركاء بعنوان "التنمية المستدامة في السلامة المرورية" وتم عرض مقتطفات من تلك الاحتفالات التي تم التحضير المهني والعالي لها.

وأضافت بان زيارة اللواء دويكات شملت جول داخل الكلية للتعرف على اقسامها ومرافقها على الصعيدين الأكاديمي والتعليمي والتدريب الميداني العسكري، كذلك قدم محاضرة في قاعة المؤتمرات بالكلية تحدث لطاقم الكلية وللمشاركين في دورات تدريبية مختلفة حول الوضع السياسي الراهن والتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني خاصة بعد تشكيل الحكومة الاسرائيلية اليمينية المتطرفة، وأشار لأهمية العمل الشرطي ضمن مهام المؤسسة الأمنية الفلسطينية خاصة وأنها وظيفة دائمة الاحتكاك بمصالح وأمن المواطن على نفسه وعرضه وماله وما يقدمه رجل الامن هو رسالة وطنية عظيمة تساهم بتحقيق الحلم بالحرية وبناء مؤسسات الدولة المنشودة ضمن المشروع الوطني.  

وأشاد اللواء دويكات بالدور الوطني الكبير الذي يقوم به منتسبو المؤسسة الأمنية بكافة أذرعها وخاصة الشرطة في توفير الأمن للمواطنين وحماية أرواحهم وممتلكاته وانفاذ القانون بمهنية عالية، مؤكدا ان شعبنا الذي يعاني يوميا من جرائم الاحتلال بالقتل والاستهداف والاعتقال ومصادرة الارض والحواجز وهدم البيوت، يستحق الأفضل، مضيفا أن الأمن أساس للتنمية، وبدونه لن يكون هناك تطور في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتعليمية.

وأهاب اللواء دويكات بمحاضرته ضرورة عمل الشرطة وكافة منتسبي المؤسسة الأمنية بحزم لتحقيق الامن والأمان وفرض سيادة القانون مع احترام حقوق الانسان وصون كرامته، مشيرا لبعض الجهات المشبوهة التي تسعى جاهدة لتشويه صورة المؤسسة الأمنية ولضرب علاقة الثقة مع المواطن الفلسطيني من خلال الشائعات والتحريض.

وقال اللواء دويكات لدينا خطط ومساعي لتطوير آلية لرسالة الاعلام الأمني وتوفير وسيلة إعلامية خاصة بهذه الرسالة الهامة لكي تصل كافة أبناء شعبنا إنجازات الشرطة والمؤسسة الأمنية وما تعمله لأجل المواطن ومصالحه الوطنية كون الامن سياج وحاجة ملحة لحياة المواطن الكريمة وثباته على ارضه ونضاله لأجل الحرية والخلاص من الاحتلال ومحاربة الفلتان ومكافحة الجريمة.  

وفي نهاية الزيارة قدم العميد د. الابراهيم درع الكلية هدية رمزية للسيد اللواء دويكات الذي عبّر عن سعادته للزيارة ولحسن الاستقبال وللتطور الكبير الذي شاهده في رسالة كلية فلسطين للعلوم الشرطية على الصعيد المهني والتدريبي وتأهيل كوادر الشرطة واعداد القيادات، متمنياً ان تتحقق كافة طموحات إدارة الكلية وكوادرها والاهداف المرجوة.


جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية

حالة الطقس

أسعار العملات
09 ديسمبر 2022
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر