الشرطة تنظم محاضرة تثقيفية حول (الحق في الميراث) لعدد من منتسبيها في قلقيلية

الشرطة تنظم محاضرة تثقيفية حول (الحق في الميراث) لعدد من منتسبيها في قلقيلية
تاريخ النشر: 2015/09/19 - 11:14 صباحا

قلقيلية –  نظمت الشرطة اليوم وبالتعاون والتنسيق مع وحدة النوع الاجتماعي و جمعية الشبان المسيحية محاضرة تثقيفية حول (الحق في الميراث) لعدد من منتسبيها في قاعة مديرية شرطة محافظة قلقيلية .

 

وذكر بيان إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة , أن هذه المحاضرة نظمت من قبل وحدة النوع الاجتماعي وبالتعاون مع إدارة العلاقات العامة في شرطة قلقيلية, تهدف الى رفع المستوى الوعي للعاملين في المؤسسة الشرطية بحقوق المرأة والتأكيد على مراعاة النوع الاجتماعي عند التعامل مع قضايا الميراث بشكل عام و الخاصة بالمرأة وربطه بالتمكين الاجتماعي والاقتصادي .


وفي بداية المحاضرة تحدث الرائد محمود سلمي منسق وحدة النوع الاجتماعي في شرطة محافظة قلقيلية , ناقلا تحيات مدير شرطة محافظة قلقيلية العقيد حقوقي حسام عواد ونائبه الى الحضور  جميعا , مقدما نبذة عن وحدة النوع الاجتماعي ومدى أهمية تشكيلها في مؤسسة الشرطة وأهدافها وموضحا أهمية التعاون مع المؤسسات الشريكة بأهمية مراعاة النوع الاجتماعي للوصول الى مجتمع فلسطيني يقوم على العدل والمساواة و مؤكدا أن هذه المحاضرة جاءت بناء على تعليمات وتوجيهات من القيادة الحكيمة في المؤسسة الشرطية وحرصهم على توعية وتثقيف منتسبي الشرطة حول حق المرأة في الميراث من كافة الجوانب , وهي تندرج ضمن الخطة الكاملة المتكاملة التي تم وضعها من قبل وحدة النوع الاجتماعي وبالتعاون والتنسيق المسبق مع إدارة العلاقات العامة والإعلام في شرطة المحافظة , والهادفة لزيادة التواصل من مختلف المؤسسات المجتمعية والإنسانية , لرفع مستوى الوعي التثقيفي لمختلف مرتبات الشرطة في مجالات متعددة وخاصة منها الاجتماعية والقانونية , من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطن والمساهمة المشتركة في حفظ الأمن وتحقيق العدالة . 


ومن جهتها تحدثت أ. نسرين زلموط المنسقة الميدانية لمشروع حق في المرأة في الميراث والذي ترعاه جمعية الشبان المسيحية للحضور من منتسبي شرطة محافظة قلقيلية من الضباط , مؤكدة بأنه تم إستحداث دائرة خاصة تعنى بحق المرأة في الميراث مقدمة آلية عمل الدائرة وكيفية تعاملها مع مثل هذه الحالات التي تصل للدائرة مبينة أنها تندرج ضمن موازنة وزارة العدل , موضحة أن 87% من النساء لا يحصلن على حقهن في الميراث بسبب الرفض أو المماطلة فيما يقترح 9 % منهم تسوية بمبالغ مالية مما تستحق المرأة ويوافق 3% فقط من العائلات على توزيع الميراث وفق الشرع , كما طالبت كافة المؤسسات والجهات الحكومية والمؤسسات العاملة في مجال حقوق الإنسان والمؤسسات النسوية والجهات المعنية للوقوف عند مسؤولياتها وتكثيف جهودها في كافة المستويات من أجل المناصرة قضية تمكنين النساء الفلسطينيات من حقوقهن الارثية , كما قدمت الشكر والتقدير للمؤسسة الشرطية ممثلة بمديرها العام السيد اللواء حازم عطا الله على جهودهم في تسهيل مهمتهم وفتح المجال أمامهم للتعاون والتنسيق لتنظيم مثل هذه اللقاءات والندوات والمحاضرات والتي تعود بالأثر الايجابي على منتسبي المؤسسة الشرطية .


وبدورها تحدثت أ. المحامية ساهرة إشتيوي عن حق المرأة في الميراث واستعرضت عدد من المفاهيم والأمور التي تتعلق بقضايا الميراث الخاصة بالمرأة كفرق بين الميراث والتركة , الوصية والواجبة , حصر الإرث وأنوا الوكالات وموانع الميراث , موضحة أن حرمان في الميراث أو التنازل عنه بترتب علي إشكاليات وتداعيات على السلم الأهلي .


واضاف البيان أنه تخلل المحاضرة العديد من المداخلات من قبل الضباط المشاركين في المحاضرة والتي جميعها أكدت على ضرورة أن تأخذ حقها ودورها الفاعل بكافة المجالات , وخاصة في الميراث الذي كفله لها الدين الإسلامي الحنيف والى رفع مستوى وعيها وثقافتها تجاه حقوقها , وأن حصولها على حقها في الميراث من شأنه أن يؤدي الى تمكين النساء أن يؤدي الى تمكين النساء إقتصاديا وإجتماعيا ويعزز من مكانتها وموقعها في المجتمع الفلسطيني .


جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية

حالة الطقس

أسعار العملات
18 أغسطس 2022
العملة
بيع

المناسبات الاجتماعية

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر