الرئيسية
مراكز الشرطة
محافظات الضفة الغربية

الشرطة تنظم ندوة حول مخاطر الانترنت والألعاب الالكترونية على الأطفال نابلس

نابلس - نظمت الشرطة اليوم وبالتعاون مع مركز حواء الثقافي و وزارة التربية والتعليم و وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ندوة حول مخاطر الانترنت والألعاب الالكترونية على الأطفال وأثره على تماسك الأسرة في نابلس .

وذكر بيان إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة، أنه وبهدف بناء قاعدة جماهيرية تعي بمخاطر الانترنت وتأثيراتها الجانبية والسلبية على حياة وصحة الإنسان وسلوكه فقد نظمت إدارة العلاقات العامة والإعلام في شرطة نابلس وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومركز حواء الثقافي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ندوة حول مخاطر الانترنت والألعاب الالكترونية على الأطفال وأثره على تماسك الأسرة وبمشاركة المقدم امجد فراحته مدير إدارة العلاقات العامة بشرطة نابلس والدكتور عزمي بلاونة مدير مديرية التربية والتعليم والدكتور محمد بشارات الخبير والاستشاري بالتنمية البشرية والمهندس عاهد صبيح مدير وزارة الاتصالات في نابلس، وعدد من الشخصيات وأولياء أمور الطلبة والأمهات في قاعة مركز حواء الثقافي في نابلس .

وتحدث بلاونة عن الشبكة العنكبوتية بشكل عام موضحا المخاطر التي يمكن أن تواجه مستخدمي الانترنت بشكل سلبي من ابتزاز وتهديد تمس الأسرة ونتائج هذه المشكلات في النسيج الاجتماعي وتركيبته المتماسكة،  كما أشار إلى دور الشرطة المحوري في حماية مكونات المجتمع وذلك من خلال تأسيس الوحدات المتخصصة التي تقوم على معالجة مثل هذه القضايا بالإضافة للدور التوعوي كخطوة أولية في الوقاية.

وأشار فراحته في كلمته عن الجريمة الالكترونية وعن طرق ووسائل الأمان الواجب إتباعها على هذه الشبكة مشددا على عدم وضع أية معلومات وصور خاصة على الصفحات الشخصية لسهولة اختراقها ومن ثم التعرض للابتزاز الأخلاقي والمالي وتبعات هذا الابتزاز اسريا ومجتمعيا  موضحا أن أساليب الجريمة الالكترونية في تطور مستمر شارحا للحضور مدى المهنية التي وصلت إليها الشرطة في التعامل بمثل هذه الجرائم، مسترشدا بعدد من القضايا المسجلة لدى الشرطة وكيفية التعامل معها وأساليب تعامل الشرطة معها واهم السبل والطرق للوقاية من الوقوع ضحية لها وأهم المخاطر التي يتعرض لها الأبناء عند إبحارهم في الانترنت وما هي الوسائل التي يجب العمل بها من أجل عدم الوقوع فريسة للاستغلال الالكتروني ومن ثم الاستغلال المادي والنفسي والابتزاز.

من ناحيته تحدث صبيح عن الطرق الواجب إتباعها في الأجهزة الخلوية الحديثة وأجهزة الحاسب الآلي وطرق تشفير المعلومات والبيانات التي تجنب الوقوع ضحية للقرصنة وكشف خصوصياتنا للآخرين وقدم عدد من النصائح والإرشادات لهم  .

وأضاف بشارات إلى تعزيز دور الأهل الايجابي للحفاظ على سلامة أبنائهم خلال استخدامهم مواقع التواصل الاجتماعي، وزيادة الوعي لديهم بالمخاطر المحتملة التي قد يواجهها أي مستخدم أثناء تصفحه للإنترنت وإرشادهم إلى كيفية استخدام الإنترنت بطريقة آمنة ومسئولة.

وثمن الحضور دور الشرطة الريادي في حفظها للأمن والأمان للمواطن من جهة وفي بث التوعية والإرشاد للمجتمع والفرد من جهة أخرى مما أبدى الحضور اهتماما بالغاً بهذا اللقاء من خلال  طرح العديد من الأسئلة التي تتعلق بالانترنت من حيث إيجابياته وسلبياته.

وشكرت السيدة غادة عبد الهادي رئيس جمعية مركز حواء المشتركين وثمنت جهودهم في هذا الإطار وسعيهم و مساندتهم للجمعية في إجراء هذه اللقاءات والندوات بما يصب بمصلحة المواطن وجعله يدرك المخاطر المحتملة جراء استخدامه أو استخدام أفراد أسرته للشبكة العنكبوتية.



جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر الشرطة الفلسطينية


عدد الحروف المتبقية: 500
التعليقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر